الوقاية من التعرض لفيروس كورونا (COVID-19) وإدارته في قطاع الرعاية الصحية والمساعدة الاجتماعية

معلومات حول إدارة مخاطر التعرض لـ COVID-19 في بيئات العمل السريرية وغير السريرية ،بما في ذلك خدمات نقل المرضى

قيود المرحلة 4 المنطبقة على مواقع البناء في مدينة ملبورن الكبرى وقيود المرحلة 3 في مناطق فكتوريا الإقليمية

أثناء تطبيق قيود المرحلة 4 "البقاء في المنزل"، واستناداً إلى مجال عملك، قد يُطلب من مكان عملك ما يلي:

  • أن يكون مغلقاً بشأن العمل في الموقع
  • أن يظل مفتوحاً للعمل في الموقع مع ضرورة توفر خطة COVIDSafe مكتملة
  • أن يخضع للعمليات المقيدة أو التزامات القطاع المحددة.

قد يتم تحديث هذه القيود في أي وقت. ويجب أن تظل على اطلاع بأية تغييرات تطرأ على مجال عملك.

وضع خطة السلامة من فيروس كورونا COVIDSafe

لزاماً على كل مكان عمل يشغل علمياته في الموقع بموجب قيود المرحلة 4 "البقاء في المنزل" أن تكون لديه خطة COVIDSafe. بالنسبة لأماكن العمل التي تعمل في الموقع بموجب قيود المرحلة 3 "البقاء في المنزل"، يُنصح بأن تتوفرفي مكان العمل خطة COVIDSafe.

خطة COVIDSafe تساعد الشركات على تلبية متطلباتها بموجب التوجيهات الصادرة عن كبير مسؤولي الصحة في فكتوريا (CHO).

تتوفر لدى Business Victoria معلومات حول خطط COVIDSafe ،بما في ذلك النماذج والإرشادات.

كيف تؤثر القيود المفروضة على التزامات الصحة والسلامة المهنية الخاصة بي؟

لا يوجد أي تغيير في التزاماتك بموجب قانون الصحة والسلامة المهنية لعام 2004 (قانون الصحة والسلامة المهنية) ولوائح الصحة والسلامة المهنية لعام 2017 (لوائح الصحة والسلامة المهنية) نتيجة للقيود.

يشكل وضع خطة COVIDSafe جزءًا من تطوير نظام عمل آمن، ولكن وجود خطة COVIDSafe والامتثال لتوجيهات كبير مسؤولي الصحة لا يعني بالضرورة أنك امتثلت لواجباتك بموجب قانون الصحة والسلامة المهنية ولوائح الصحة والسلامة المهنية.

يجب عليك اتباع أية توجيهات صحية تنطبق على طريقة انجاز عملك وكذلك التأكد من أنك تفي بالتزاماتك بموجب قانون الصحة والسلامة المهنية. ويجب على الموظفين أيضًا الامتثال لواجباتهم بموجب قانون الصحة والسلامة المهنية.

خلفية

في 16 مارس/ آذار 2020 ،أعلنت الحكومة الفيكتورية حالة الطوارئ في فيكتوريا للمساعدة في تقليل انتشار فيروس كورونا (COVID-19) .

عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا (COVID-19) يتزايد في أستراليا. الوضع يتغير بسرعة.

يمكن أن تسبب عدوى فيروس كورونا أمراضاً خفيفة إلى شديدة في الجهاز التنفسي. أعراض فيروس كورونا (COVID-19) الشائعة هي:

  • الحُمى
  • قشعريرة أو تعرق
  • السُعال
  • إلتهاب الحلق
  • ضيق في التنفس
  • سيلان الأنف
  • فقدان حاسة الشم

يتعرض الموظفون في مجال الرعاية الصحية والمساعدة الاجتماعية لخطر كبير بالاصابة بفيروس كورونا (COVID-19). من المحتمل أن يكون هؤلاء الموظفون على اتصال وثيق بالمرضى والعملاء في المرافق وفي منازل الناس ،ولأنهم يعملون في بيئات ذات حركة كثيفة.

يجب على أصحاب العمل توفير والحفاظ على بيئة عمل آمنة بقدر ما يكون ذلك عملياً، بدون مخاطر على صحة الموظفين. يشمل ذلك منع المخاطر على الصحة ،بما في ذلك الصحة النفسية ،والسلامة المرتبطة بالتعرض المحتمل لفيروس كورونا (COVID-19) نتيجة تقديم خدمات الرعاية الصحية والمساعدة الاجتماعية في الظروف الحالية.

يقع على عاتق الموظفين واجب الاعتناء بشكل معقول بصحتهم وسلامة الآخرين في مكان العمل ،والتعاون مع أصحاب العمل بشأن أي إجراء يتخذونه للامتثال لقانون أو لوائح الصحة والسلامة المهنية.

المزيد من المعلومات حول التزامات جهة العمل والموظف موضحة أدناه (راجع الواجبات القانونية).

Notifiable incidents and coronavirus (COVID-19)

From 28 July 2020 new temporary regulations under the Occupational Health and Safety Act 2004 specify when employers and self-employed persons must notify WorkSafe of a confirmed diagnosis of coronavirus (COVID-19) in the workplace. For more information see the guidance Notifiable incidents involving coronavirus (COVID-19).

تحديد المخاطر الصحية في قطاع الرعاية الصحية والمساعدة الاجتماعية

يجب على أصحاب العمل تحديد المخاطر ،وإذا لزم الأمر ،تقييم مستوى الخطر على صحة الموظفين من التعرض لفيروس كورونا (COVID-19) في مكان عملهم، بما في ذلك في حالات تقديم الرعاية في منازل الناس. يجب أن يتم ذلك بالتشاور مع ممثلي الصحة والسلامة (إن وجدوا) ومع الموظفين.

بعض الأنشطة التي قد تشكل خطر التعرض لـفيروس كورونا يمكن أن تشمل ما يلي:

  • تقديم الرعاية المباشرة أو الدعم للأشخاص المشتبه باصابتهم بعدوى فيروس كورونا (COVID-19) أو المؤكدة.
  • نقل الأشخاص المشتبه أو المؤكدة إصابتهم بعدوى فيروس كورونا .
  • انتقال العدوى من الموظفين الذين ربما كانوا تعرضوا لمرضى المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا (COVID-19) أو المؤكدة إلى موظفين آخرين.
  • القيام باجراءات أو مهام يتولد عنها رذاذ (مثل تنظير القصبات ،والتنبيب الرغامي ،والعلاج بالأكسجين الأنفي غير الجراحي وعالي التدفق ،والتهوية اليدوية قبل التنبيب ،والإنعاش القلبي الرئوي ،وتحريض البلغم ،والشفط ،واستخدام البخاخات) على الأشخاص المشتبه أو المؤكدة إصابتهم بفيروس كورونا .
  • الفحص البدني للأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض مشابهة لعدوى فيروس كورونا
  • تنظيف المعدات الطبية المستخدمة مع الأشخاص المشتبه أو المؤكدة إصابتهم بعدوى فيروس كورونا .
  • عمال النظافة أو الموظفون المنزليون أو الزوار الذين يدخلون غرف الأشخاص االمشتبه أو المؤكدة إصابتهم بعدوى فيروس كورونا .
  • تنظيف أدوات المائدة والأطباق والأشياء الأخرى التي يستخدمها الأشخاص المشتبه أو المؤكدة إصابتهم بعدوى فيروس كورونا .
  • تنظيف الغرف والأماكن العامة حيث تم تأكيد أو الاشتباه بإصابة الأشخاص بفيروس كورونا.
  • المرور عبر المناطق حيث يوجد اشخاص المشتبه أو المؤكدة إصابتهم بعدوى فيروس كورونا . (مثل الأجنحة والممرات وغرف الانتظار والكافيتريات والمناطق المشتركة في الأماكن السكنية).
  • التعامل مع عينات الجهاز التنفسي للأشخاص االمشتبه أو المؤكدة إصابتهم بعدوى فيروس كورونا .
  • مهام الاستقبال التي تتضمن التعامل مع الأشخاص االمشتبه أو المؤكدة إصابتهم بعدوى فيروس كورونا .
  • التعامل مع النفايات الملوثة أو معدات الحماية الشخصية (PPE) ،والتي تكون قد استخدمت من قبل الموظفين الذين يعتنون بالأشخاص المشتبه أو المؤكدة إصابتهم بعدوى فيروس كورونا .

يجب على أصحاب العمل أيضاً تحديد ما إذا كانت هناك مخاطر أخرى متزايدة نتيجة لفيروس كورونا (COVID-19) ،بما في ذلك:

  • العنف المهني والعدوان (سواء في مكان العمل أو في الأماكن العامة حيث قد يرتدي الموظفون الزي الرسمي) ،بسبب سوء إدارة الخطوط الأمامية ،والتغير السريع للمعلومات ،وزيادة عبء العمل ،وتنفيذ القيود الحكومية والمخاوف العامة من فيروس كورونا (COVID-19).
  • الإرهاق نتيجة زيادة عبء العمل ،وعدم كفاية عدد الموظفين، ونوبات العمل الإضافية أو الأطول ،وضغوط أخرى.
  • الإجهاد الناتج عن الصدمات غير المباشرة ،وزيادة عبء العمل ومستويات التركيز المرتفعة المستمرة.
  • توافر الإمدادات ،مثل معدات الحماية الشخصية أو معدات التنظيف.
  • نقص قي القوى العاملة والمهارات ،بما في ذلك التغييرات في تكوين القوى العاملة أو الواجبات التي يقوم بها عادة الموظف.
  • التطبيق العملي لاستخدام معدات الحماية الشخصية في بيئة الخط الأمامي (مثل دخول منازل المرضى ،وعلاج المرضى في مساكنهم).
  • عندما تصبح معدات الوقاية الشخصية غير فعالة أو تالفة بسبب العوامل البيئية (مثل تمزق عباءات المسعفين أو تلفها نتيجة الرياح العاتية).

السيطرة على المخاطر الصحية

في حين يتم تحديد خطر على الصحة في مكان العمل ،يجب على أصحاب العمل ،بقدر ما هو ممكن عملياً ،القضاء على الخطر. وعندما لا يكون من الممكن القضاء على الخطر ،يجب تقليله ،بقدر ما هو ممكن عملياً.

يجب على أصحاب العمل أيضاً التشاور مع الموظفين وممثلي الصحة والسلامة (HSRs)، بقدر ما يكون ذلك عملياً، في الأمور المتعلقة بالصحة أو السلامة التي تؤثر عليهم مباشرةً أو التي من المحتمل أن تؤثر عليهم بشكل مباشر،

هذا يشمل التشاور حول تحديد المخاطر ،والقرارات المتعلقة بكيفية التحكم في المخاطر المرتبطة بفيروس كورونا (COVID-19) (على سبيل المثال ،العمل في مكان غير مكان العمل المعتاد ،وإجراءات التعامل مع حالات الوفاة).

أنواع تدابير التحكم المطلوبة تعتمد على مستوى المخاطر بالإضافة إلى توافر وملاءمة الضوابط لكل مكان عمل ،بما في ذلك أماكن العمل الفردي.

وقد تحتوي تدابير الوقاية على ما يلي:

أنظمة العمل

  • وضع خطط على المستوى التنظيمي لمواجهة الزيادة في الطلب نتيجة لفيروس كورونا (COVID-19) بما في ذلك إعداد وتنفيذ تدابير الرقابة لمنع مخاطر تعرض الموظفين للعدوى. يجب إعداد هذه الخطط وفقاً للنصائح االمقدمة من دائرة الصحة والخدمات الإنسانية (DHHS) بما يتعلق بفيروس كورونا (COVID-19) على الموقع الإلكتروني (انظر الرابط أدناه).
  • وضع خطط على مستوى المبنى تصف الضوابط التي سيتم تنفيذها في حالة تفشي المرض (مثل الحجر الصحي للسكان ،واستخدام مرافق الحمام والمطبخ) ،وفقاً للنصائح المقدمة من DHHS.
  • منع الاتصال غير الضروري مع الأشخاص المشتبه أو المؤكدة إصابتهم بعدوى فيروس كورونا (COVID-19) (مثل التحقق الأولي عبر الهاتف للفرز في منشأة مناسبة ،والاستشارات الهاتفية).
  • التقليل من مخاطر انتقال العدوى عن طريق فصل فرق العمل التي تهتم بالحالات المشتبه بها أو المؤكدة إصابتها بعدوى فيروس كورونا (COVID-19).
  • الحد من الانتقال من خلال تخصيص موظفين للعمل في جناح أو مرفق واحد لكل وردية.
  • الحد من الانتقال في بيئات الرعاية المنزلية من خلال تخصيص المرضى أو العملاء باستمرار لنفس الموظف لكل وردية.
  • تطبيق تدابير التباعد الجسدي باستمرار في جميع أماكن العمل ،بما في ذلك البيئات السريرية وغير السريرية ،أثناء عمليات التسليم والتوعية والزيارات المنزلية وفحوصات الرعاية الاجتماعية.
  • تعليمات صريحة للموظفين للتأكد من أنهم لا يحضرون الى العمل عندما يكونون مرضى.
  • مراقبة صحة العمال للمساعدة في الكشف المبكر عن عدوى فيروس كورونا المشتبه بها (COVID-19) لمنع تفشي العدوى.
  • ضمان وجود خطط لاستمرارية الأعمال في حالة تغيب الموظفين ،بما في ذلك التدريب التوجيهي المناسب والتدريب القائم على السياق للموظفين الذين يتم نقلهم إلى مناطق خارج مناطق عملهم المعتادة.

يرجى الرجوع إلى المعلومات المتضمنة على موقع دائرة الصحة والخدمات الإنسانية DHHS ،بما في ذلك الأدوات التي قد تساعد في تخطيط وتنفيذ أنظمة عمل آمنة.

بيئات ومرافق العمل

  • تغيير بيئة العمل لمنع الاتصال غير الضروري مع الأشخاص المشتبه أو المؤكدة اصابتهم بفيروس كورونا (مثل المرافق المخصصة ،وحواجز البرسبيكس في مناطق الاستقبال ،ونقاط الدخول والخروج المخصصة للأشخاص المشتبه أو المؤكدة اصابتهم بفيروس كورونا .
  • توفير وتشجيع استخدام المرافق أو المنتجات (مثل أماكن غسل اليدين بالصابون ومناشف اليد ،ومعقم اليدين الذي يحتوي على أكثر من 60 في المائة من الكحول ،ومحلول التبييض للتطهير/التنظيف) للسماح للموظفين بالحفاظ على ممارسات النظافة الجيدة.
  • تجنب الاستخدام المشترك للهواتف أو الطاولات أو المكاتب أو المطابخ أو أدوات ومعدات العمل الأخرى.
  • التعقيم الشامل والمنتظم لأماكن العمل.
  • أنظمة إدارة النفايات الملائمة بما في ذلك التخلص الآمن من معدات الحماية الشخصية الملوثة.
  • توفير الوقت الكافي للموظفين للاستحمام وتغيير ملابسهم قبل انتهاء نوبتهم.
  • ضمان إمكانية وصول جميع الموظفين إلى مواقع نظيفة وآمنة لقضاء فترات تناول الطعام.

معدات الحماية الشخصية (PPE)

  • توفير معدات الحماية الشخصية المناسبة لمستوى الخطر المرتبط بالمهمة ،وفقاً لإرشادات دائرة الصحة والخدمات الإنسانية (DHHS) للخدمات الصحية والممارسين العموميين ( انظر الرابط أدناه). يجب توفير المعلومات والتعليمات والتدريب ويجب أن تتضمن معلومات حول إلزامية معدات الحماية الشخصية وكيفية استخدامها بطريقة آمنة وكيفية نزعها بأمان وكيفية التخلص منها وفقاً لإرشادات دائرة الصحة والخدمات الإنسانية.
  • التأكد من أن معدات الحماية الشخصية المقدمة عملية ومناسبة لبيئة العمل.
  • توفير الملابس للموظفين لارتدائها في العمل لتقليل مخاطر التلوث المتبادل للملابس أثناء التنقل وفي المنزل وتقليل مخاطر العنف المهني عند التنقل.
  • توفير مرافق مناسبة للموظفين لنزع معدات الوقاية الشخصية والملابس الملوثة والتخلص منها بأمان.
  • توفير خدمات غسل الملابس للموظفين لتقليل الحاجة إلى نقل والتعامل مع الملابس التي يحتمل أن تكون ملوثة.
  • التواصل بانتظام مع الموظفين حول مدى توفر معدات الحماية الشخصية (مثل مستويات المخزون).

التواصل وسلامة الموظفين

  • التشاور مع HSRs والموظفين كلما كان ذلك ضرورياً لأخذ آرائهم في أي تغييرات مقترحة.
  • إخبار المرضى والعملاء والزوار بأية متغيرات في التوقعات وظروف العمل وذلك لتقليل خطر الإصابة بفيروس كورونا (COVID-19) على الموظفين.
  • توفير المعلومات بطريقة ولغة يسهل على الموظفين فهمها.
  • التأكد من ان الموظفين الذين يُعتبرون معرضين لخطر كبير بعدوى فيروس كورونا (COVID-19) الحصول على فرص للعمل في بيئات منخفضة المخاطر حيثما أمكن ذلك.
  • استخدام تقنية لقاءات ومؤتمرات الفيديو لاجتماعات التدريس واجتماعات الإدارات.
  • التأكد من حصول الموظفين على فترات راحة منتظمة وإمكانية الوصول إلى مرافق كافية لقضاء فترات الراحة.
  • توفير معلومات محدثة لجميع الموظفين ،بما في ذلك الموظفين في الإجازة والمتعاقدين والعمال العرضيين.
  • التأكد من أن الموظفين يعرفون كيفية التعامل مع الملابس والأشياء التي يحتمل أن تكون ملوثة والمستخدمة في العمل ونقلها وتعقيمها (مثل الأحذية والهواتف والشارات التعريفية).
  • التأكد من أنّ الموظفين يعرفون ما يجب عليهم فعله أو الجهة التي عليهم إبلاغها إذا شعروا بتوعك أو اشتبهوا في إصابتهم، وذلك وفقاً للمعلومات المقدمة من دائرة الصحة والخدمات الإنسانية DHHS حول فيروس كورونا (انقر على الرابط أدناه)
  • التأكد من أن الموظفين يعرفون ما يجب عليهم فعله ،أو مَن يجب عليهم إخطاره إذا شعروا بعدم الأمان أو عدم الراحة في مكان العمل.

إذا ظهرت على الموظف أعراض فيروس كورونا (COVID-19) ،يجب عليه عزل نفسه على الفور ،والاتصال بخط معلومات فيروس كورونا على الرقم 1800675398 أو طبيبهم، و اتباع إرشادات العزل الذاتي المتوفرة على موقع DHHS الإلكتروني ( انظر الرابط أدناه).

يشمل واجب رب العمل القضاء على أو تقليل المخاطر المصاحبة للتعرُّض لفيروس كورونا أ(COVID-19)، بقدر ما يكون ذلك عملياً، التأكد مما يلي:

  • أنّ يعرف الموظفون ما يجب عليهم فعله أو الجهة التي يقومون بإبلاغها إذا شعروا بتوعك أو اشتبهوا في إصابتهم، وذلك وفقاً للمعلومات المقدمة من DHHS (انقر على الرابط أدناه)
  • يجب أن لا يحضر أي موظف مريض إلى مكان العمل، بما في ذلك الموظفين الذين خضعوا لفحص فيروس كورونا (COVID-19) أو الذين تأكدت إصابتهم به

العمل من أماكن أخرى غير مكان العمل المعتاد

في بعض الأحوال، قد يطلب أصحاب العمل من الموظفين العمل من مكان آخر غير مكان عملهم المعتاد.

هذا يشمل العمل في منطقة مختلفة ،والعيادات المنشأة حديثاً ،والمستشفيات المتنقلة، ووحدات الطوارئ والتغييرات في الرعاية المنزلية. يعتمد ما إذا كان العمل من المنزل عملياً بشكل معقول على تفاصيل مكان العمل، والتسهيلات المتاحة للموظفين للعمل عن بُعد وقدرة الموظفين على أداء عملهم بأمان.

عند اتخاذ قرارات بشأن ما إذا كان يجب على الموظفين العمل من موقع مختلف ،يجب على أصحاب العمل التشاور مع الموظفين و HSRs (إن وجد) ،ويجب عليهم:

  • الأخذ في الاعتبار ما إذا كان الموظف معرضاً لخطر كبير بالإصابة بفيروس كورونا (COVID-19) ،أو يواجه المضاعفات المرتبطة به ،قبل إرسالهم للعمل في منطقة ذات خطر تعرض عالي.
  • الأخذ في الاعتبار ما إذا كان العمل من موقع مختلف سيؤدي إلى مخاطر إضافية ،مثل المخاطر المرتبطة بالتعامل اليدوي الخطير أو المخاطر النفسية المرتبطة بالعزلة.
  • يجب مواكبة المعلومات حول مخاطر فيروس كورونا وتدابير السيطرة المناسبة.
  • طلب المشورة الخاصة بظروفهم ،بما في ذلك المشورة الرسمية الصادرة عن دائرة الصحة والخدمات الإنسانية أو الوكالات الحكومية الأخرى ومقدمي الخدمات القانونية. قد تقدم أيضاً بعض منظمات التوظيف وأصحاب العمل الإرشادات .
  • يجب إنشاء أنظمة اتصالات لتوفير المعلومات للموظفين حول ترتيبات العمل.
  • يجب التأكد من مراقبة ساعات العمل ومرونتها ،حيثما أمكن ذلك.
  • يجب التأكد من وجود أنظمة دعم لتكنولوجيا المعلومات والمعدات والاحتياجات الشخصية.

يجب على أصحاب العمل أيضاً توفير التدريب التوجيهي المناسب والتدريب القائم على السياق للعمال الذين يتم نقلهم إلى مكان آخر غير مكان عملهم المعتاد.

الواجبات القانونية

تقع على عاتق أصحاب العمل واجبات بموجب قانون الصحة والسلامة المهنية لعام 2004 (قانون الصحة والسلامة المهنية)، والتي تشمل أنه يجب عليهم، بقدر ما يكون ذلك عملياً:

  • توفير والحفاظ على بيئة عمل آمنة وخالية من المخاطر على صحة الموظفين والمتعاقدين المستقلين.
  • توفير التسهيلات الكافية لسلامة الموظفين والمتعاقدين المستقلين.
  • توفير المعلومات أو التعليمات أو التدريب أو الإشراف للموظفين والمتعاقدين المستقلين حسب الضرورة لتمكين هؤلاء الأشخاص من أداء عملهم بطريقة آمنة وبدون مخاطر على الصحة.
  • مراقبة صحة العاملين لدى رب العمل.
  • مراقبة الظروف في أي مكان عمل تحت إدارة ورقابة رب العمل.
  • توفير المعلومات المتعلقة بالصحة والسلامة للموظفين، بما في ذلك (عند الاقتضاء) بلغات أخرى غير الإنجليزية.
  • التأكد من أن الأشخاص غير موظفي رب العمل لا يتعرضون لمخاطر على صحتهم أو سلامتهم ناتجة عن سلوك رب العمل. التشاور مع الموظفين و HSRs، إن وجد، بشأن المسائل المتعلقة بالصحة أو السلامة التي تؤثر عليهم بشكل مباشر، أو من المحتمل أن تؤثر عليهم بشكل مباشر.

يجب على الشخص الذي يدير مكان العمل أو يتحكم فيه أن يضمن ،بقدر الإمكان عملياً ،أن يكون مكان العمل ووسائل الدخول والخروج منه آمنة وخالية من المخاطر على الصحة.

الموظفون عليهم أيضاً واجبات بموجب قانون الصحة والسلامة المهنية، بما في ذلك:

  • الاعتناء بشكلٍ معقول بصحتهم وسلامتهم وسلامة الأشخاص الذين قد يتأثرون بأفعال أو إهمال الموظف في مكان العمل.
  • التعاون مع جهة العمل فيما يتعلق بأي إجراء تتخذه جهة العمل للامتثال لمتطلبات مفروضة بموجب قانون الصحة والسلامة المهنية.

يمنح قانون الصحة والسلامة المهنية ممثلي الصحة والسلامة دوراً في مناقشة وحل أي مشكلات تتعلق بالصحة والسلامة المهنية مع صاحب العمل ،ويمنحهم أيضاً صلاحيات تصعيد المشكلات إذا لزم الأمر.