التعرُّض لفيروس كورونا في أماكن العمل

تنبيه بشأن المخاطر المرتبطة بالتعرُّض المحتمل لفيروس كورونا (COVID-19) في أماكن العمل.

Date last updated

Monday 20 Jul 2020

Industries and topics
  • Infectious diseases

خلفية

(تمّ التحديث في 21 مايو/أيار 2020)

لقد تفشى مرض يصيب الجهاز التنفسي بسبب فيروس تاجي جديد تمّ تحديد مصدره لأول مرة في مدينة ووهان، مقاطعة هوبي في الصين. وتمّ الإعلان عن تفشي فيروس كورونا كجائحة في 11 مارس/آذار 2020 من قبل منظمة الصحة العالمية World Health Organization (WHO). الجائحة هي انتشار المرض في جميع أنحاء العالم.

في 16 مارس/آذار 2020، أعلنت حكومة فكتوريا عن حالة الطوارئ في ولاية فكتوريا، للمساعدة في تقليل انتشار فيروس كورونا.

ما هو فيروس كورونا؟

الفيروسات التاجية هي مجموعة كبيرة من الفيروسات التي قد تسبب المرض عند الحيوانات أو البشر، ويعتبر فيروس كورونا أحدث الفيروسات التاجية المكتشفة.

يمكن أن تسبب عدوى الفيروس التاجي أمراضاً خفيفة إلى شديدة في الجهاز التنفسي.

يمكن أن تتراوح الأعراض من مرض خفيف إلى الالتهاب الرئوي. وقد يعاني الأشخاص المتأثرون من:

  • حُمى
  • قشعريرة أو تعرق
  • سُعال
  • إلتهاب الحلق
  • ضيق في التنفس
  • سيلان الأنف
  • فقدان حاسة الشم

في حالات معينة، يمكن أيضاً النظر في الصداع وآلام العضلات وانسداد الأنف والغثيان والتقيؤ والإسهال كأعراض ذات اهتمام.

أكدت World Health Organization أن العامل الرئيسي لانتقال عدوى المرض هو من المرضى الذين تظهر لديهم الأعراض، من خلال السعال أو العطس. ومن الممكن أن تنتقل العدوى من الأشخاص دون ظهور أعراض، ولكن ذلك نادراً.

يجب على أصحاب العمل توفير والحفاظ على بيئة عمل آمنة بقدر ما يكون ذلك عملياً، بدون مخاطر على صحة الموظفين. وهذا يشمل تحديد المخاطر على الصحة أو السلامة المرتبطة بالتعرُّض المحتمل لفيروس كورونا.

تحديد المخاطر الصحية

يجب على أصحاب العمل تحديد ما إذا كان هناك خطر على صحة موظفيهم من التعرض لفيروس كورونا في مكان عملهم.

ويمكن أن يشمل تحديد المخاطر المصاحبة ما يلي:

  • مراقبة مشورة الخبراء مع تطور وضع فيروس كورونا (على سبيل المثال، التوجيهات الصادرة عن Department of Health and Human Services (DHHS) - الرابط أدناه)
  • مراجعة سياسات وإجراءات وممارسات مكافحة العدوى للتأكد من فعاليتها واتباعها
  • تثقيف الموظفين وإطلاعهم على أحدث المعلومات
  • النظر فيما إذا كان القيام بأنشطة العمل يعرِّض الأشخاص الآخرين (مثل العملاء أو أفراد الجمهور) لخطر التعرض لفيروس كورونا
  • التحدث إلى الموظفين الذين:
    • سافروا أو يخططون للسفر
    • كانوا على اتصال بحالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا
    • لديهم أعراض فيروس كورونا

السيطرة على المخاطر الصحية

عندما يتم تحديد خطرٍ ما على الصحة في مكان العمل، يجب على أصحاب العمل القضاء على الخطر بقدر ما يكون ذلك عملياً. وفي حالة عدم إمكانية القضاء على الخطر، يجب تقليل الخطر بقدر ما يكون ذلك عملياً.

يجب على أصحاب العمل أيضاً التشاور مع الموظفين وممثلي الصحة والسلامة (HSRs)، بقدر ما يكون ذلك عملياً، في الأمور المتعلقة بالصحة أو السلامة التي تؤثر عليهم مباشرةً أو التي من المحتمل أن تؤثر عليهم بشكل مباشر، بما في ذلك التشاور بشأن القرارات المتعلقة بكيفية التحكم في المخاطر المرتبطة بفيروس كورونا في مكان العمل.

يعتمد نوع تدابير الرقابة المطلوبة على المخاطر المصاحبة وكذلك توافر وملاءمة الضوابط لكل مكان عمل. وقد تشمل تدابير السيطرة ما يلي:

  • التوصية بعمل الموظفين من المنزل
  • تنفيذ مبادرات التباعد بين الأفراد وفقاً للتوصيات الصادرة عن كبير مسؤولي الصحة في فكتوريا
  • توفير مرافق أو منتجات مناسبة (مثل معقم اليدين، حيثما كان ذلك متاحاً) للسماح للموظفين بالحفاظ على ممارسات النظافة الجيدة
  • توفير معدات الحماية الشخصية المناسبة، بما في ذلك المعلومات أو التدريب حول سبب الحاجة إلى المعدات وكيفية استخدامها بأمان
  • تجنب الاستخدام المشترك للهواتف أو الطاولات أو المكاتب أو أدوات ومعدات العمل الأخرى
  • وضع سياسة لمكافحة العدوى
  • إلغاء السفر المتعلق بالعمل ما لم يكن ذلك ضرورياً للغاية
  • تجنب الاجتماعات وجهاً لوجه، وذلك باستخدام طرق أخرى للتواصل مثل الهاتف أو مؤتمرات الفيديو
  • التأكد من فهم الموظفين لأوقات الابتعاد عن مكان العمل مثل:
    • عندما يعودون من السفر إلى الخارج
    • إذا كانوا على اتصال بحالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا
    • إذا كانت لديهم حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا
    • إذا كانوا يشعرون بتوعك – حتى ولو كانت أعراضهم خفيفة

إذا اعتقد الموظف أنه ربما كان على اتصال وثيق مع حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، أو ظهرت عليه أعراض فيروس كورونا، مهما كانت خفيفة، فيجب عليه عدم الذهاب إلى العمل. وبدلاً عن ذلك، يجب عليه:

  • تطبيق العزل الذاتي على الفور، وطلب المشورة الطبية من طبيبه أو الاتصال بالخط الساخن لفيروس كورونا على مدار الساعة على الرقم 398 675 1800، والخضوع للفحص
  • إخبار جهة العمل في أقرب وقت ممكن، واتباع الإجراءات الموجودة في مكان العمل، وإبلاغ جهة العمل إذا تغير وضعه (على سبيل المثال إذا كان تشخيص حالته إيجابياً بفيروس كورونا)

يشمل واجب جهة العمل في القضاء على المخاطر المصاحبة للتعرُّض لفيروس كورونا أو الحدّ منه، بقدر ما يكون ذلك عملياً، التأكد مما يلي:

  • أنّ الموظفين يعرفون ما يجب عليهم فعله أو الجهة التي يقومون بإبلاغها إذا شعروا بتوعك أو اشتبهوا في إصابتهم، وذلك وفقاً للمعلومات المقدمة من DHHS (انقر على الرابط أدناه)
  • يجب أن لا يحضر أي موظف مريض إلى مكان العمل، بما في ذلك الموظفين الذين خضعوا لفحص فيروس كورونا أو الذين تأكدت إصابتهم به

يجب على الموظفين إبلاغ جهة العمل في أقرب وقت ممكن إذا كان تشخيص حالتهم إيجابياً بفيروس كورونا، خصوصاً إذا كانوا في مكان العمل.

يجب على أصحاب العمل طلب المشورة من DHHS على الفور إذا كانت هناك حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في مكان عملهم.

يجب على الجميع في مكان العمل ممارسة النظافة الجيدة من خلال:

  • تنظيف الأيدي بانتظام بالماء والصابون (20 ثانية على الأقل) أو باستخدام محلول يحتوي على الكحول (60% على الأقل من الكحول)
  • إذا كانت الأيدي متسخة بشكل واضح، يجب غسلها بالماء والصابون
  • غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون:
    • قبل الأكل
    • بعد دخول المرحاض
    • بعد الذهاب إلى مكان عام
    • بعد السعال أو العطس أو نفخ الأنف
  • تغطية الأنف والفم عند السعال والعطس والتخلص من المناديل المستعملة على الفور
  • الحفاظ على مسافة لا تقل عن 1.5 متر بينهم وبين الآخرين
  • تنظيف وتطهير الأسطح متكررة اللمس بشكل منتظم، مثل الهواتف ولوحات المفاتيح ومقابض الأبواب ومفاتيح الإضاءة وأسطح المقاعد
  • مقابلة أخصائي رعاية صحية في حالة الشعور بالتوعك، والابتعاد عن مكان العمل والأماكن العامة الأخرى

العمل من أماكن أخرى غير مكان العمل المعتاد

توصي التوجيهات الصادرة عن كبير المسؤولين الصحيين في فكتوريا بأنه إذا كان بإمكانك العمل من المنزل، فيجب عليك ذلك.

ويعتمد ما إذا كان العمل من المنزل عملياً بشكل معقول على تفاصيل مكان العمل، والتسهيلات المتاحة للموظفين للعمل عن بُعد وقدرة الموظفين على أداء عملهم بأمان من المنزل.

عند اتخاذ قرارات بشأن ما إذا كان يجب على الموظفين العمل من المنزل، يجب على أصحاب العمل:

  • التشاور مع الموظفين و HSRs
  • النظر فيما إذا كان العمل من موقع مختلف سيؤدي إلى مخاطر إضافية
  • مواكبة المعلومات حول مخاطر فيروس كورونا وتدابير السيطرة المناسبة
  • طلب المشورة بما يناسب ظروفهم، بما في ذلك من منظمات الموظفين وأرباب العمل ومقدمي الخدمات القانونية

بالنسبة لبعض أماكن العمل، فإن العمل عن بُعد لن يكون قابلاً للتطبيق بشكل معقول (مثل تلك التي تنطوي على مهام للتعامل وجهاً لوجه مع العملاء أو أي نوع عمل يعتمد على آليات أو معدات متخصصة) .عندما ينطبق ذلك، يجب تنفيذ ضوابط أخرى مثل إجراءات مكافحة العدوى وأشكال أخرى من التباعد بين الأفراد، لتقليل خطر العدوى.

الواجبات القانونية

تقع على عاتق أرباب العمل واجبات بموجب قانون الصحة والسلامة المهنية لعام 2004 (قانون الصحة والسلامة المهنية)، والتي تشمل أنه يجب عليهم، بقدر ما يكون ذلك عملياً:

  • توفير والحفاظ على بيئة عمل آمنة وخالية من المخاطر على صحة الموظفين والمتعاقدين المستقلين، بما في ذلك الصحة النفسية
  • توفير المعلومات أو التعليمات أو التدريب أو الإشراف للموظفين والمتعاقدين المستقلين حسب الضرورة لتمكين هؤلاء الأشخاص من أداء عملهم بطريقة آمنة وبدون مخاطر على الصحة
  • مراقبة صحة العاملين
  • مراقبة الظروف في أي مكان عمل تحت إدارة ورقابة صاحب العمل
  • توفير المعلومات المتعلقة بالصحة والسلامة للموظفين، بما في ذلك (عند الاقتضاء) بلغات أخرى غير الإنجليزية
  • التأكد من أن الأشخاص بخلاف موظفي جهة العمل لا يتعرضون لمخاطر على صحتهم أو سلامتهم ناشئة عن سلوك جهة العمل
  • التشاور مع الموظفين و HSRs، إن وجدوا، بشأن المسائل المتعلقة بالصحة أو السلامة التي تؤثر عليهم بشكل مباشر، أو من المحتمل أن تؤثر عليهم بشكل مباشر

الموظفون عليهم أيضاً واجبات بموجب قانون الصحة والسلامة المهنية، بما في ذلك:

  • الإعتناء بشكلٍ معقول بصحتهم وسلامتهم
  • الاعتناء بشكلٍ معقول بصحة وسلامة الأشخاص الذين قد يتأثرون بأفعال أو إهماله الموظف في مكان العمل
  • التعاون مع جهة العمل فيما يتعلق بأي إجراء تتخذه جهة العمل للامتثال لمتطلبات مفروضة بموجب قانون الصحة والسلامة المهنية